حكمت وهبي مرضه

مرضه

عمل حكمت وهبى في مونتكارلو لمدة 17 عاما تميز خلالها ببرنامج مرسال الهوى وكان المذيع الالمع فيها وساعد ذلك على الغيرة الشديدة لبعض زملائه منه وتدبير المكائد له فاختلف مع الإدارة واثر على تقديم استقالته من عمله وقبلت الاستقالة نتيجة اصراره الشديد عليها وترك الاذاعة متوجها إلى اذاعة الشرق من باريس
التي لم يستمر فيها غير فترة بسيطة وفاجئه مرض السرطان بالمخ وهو على الهواء مباشرة ففقد الذاكرة أثناء حديثه على الهواء وتوجه إلى المشفى وفوجئ الكل باصابته بسرطان في المخ ترك العمل باذاعة الشرق وعاد إلى بلده ليموت بين اهله .

آثر أن يمضي أيامه الأخيرة بين أهله. في 10 شباط ( ) 1992 ، ودّع جمهور فنجان قهوة سكر زيادة ، لينصرف إلى رحلة العلاج مع السرطان، بانتظار ولادة ابنه جاد الذي أبصر النور قبل رحيله بأشهر. في ذكراه الأولى، طالب رياض شرارة بإطلاق اسمه على إحدى قاعات كليّة الإعلام، لكن شرارة توفيّ قبل أن تلقى الدعوة آذاناً مُصْغية .

ولكنه أثار أن يعيش في لبنان ويموت هنالك .

صندوق معلومات شخص
سابقة تشريفية
الاسم
لاحقة تشريفية
اسم أصلي
صورة
الاسم عند الولادة
تاريخ الولادة 20, 1952
مكان الولادة
تاريخ الوفاة 10, 1992
مكان الوفاة
سبب الوفاة
مكان الدفن
النصب التذكارية
عرقية
منشأ
الإقامة
الجنسية
المدرسة الأم
المهنة
سنوات نشاط
أعمال بارزة
تأثر
تأثير
تلفزيون
المنصب
مؤسسة منصب
بداية منصب
نهاية منصب
المدة
سبقه
خلفه
الحزب
الديانة
الزوج
الأولاد
الأب
الأم
الجوائز
توقيع
الموقع

حكمت وهبي ( 20 1952 – 10 1992 ) ولد في بلدة بطمة الشوف الشوفية لعائلة درزية. في مطلع السبعينيّات، اكتشف بيار جدعون و إدمون حنانيا موهبته، فطلبا منه مشاركتهما التمثيل في «مسرح الساعة العاشرة» على خشبة كازينو لبنان حيث قام بتقليد عدد من كبار الفنانين، وفي عام 1976 عُرض عليه العمل في إذاعة مونت كارلو الدولية فلبّى الدعوة، وتميّز حينها بإدخال اللهجة العامية إلى الأثير، بعدما كانت الفصحى هي السائدة.

وفي 300 حلقة من ملاعب الصغار على التلفزيون اللبناني . استطاع حكمت برفقة الفنانة سمر الزين أن يصل إلى قلوب الأطفال بلغة سهلة وأسلوب جذاب، يقول المخرج نقولا أبو سمح يوم كنتُ أبحث عن شخصية قريبة من القلب لتقديم البرنامج، لم أجد سوى حكمت .

شارك بالتمثيل في فيلم حسناء وعمالقة وغنّى «تمارا» في فيلم آخر الصيف . وشارك في مسلسل وبقي الحب مع عبد المجيد مجذوب و آمال عفيش . لم يحترف الغناء، لكنه غنّى يا مسافرة ، إنت وحدك ، و نطروني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى