الحمى المالطيه Brucillosis مرض معدى يتميز بارتفاع في درجة الحرارة

الحمى المالطيه Brucillosis مرض معدى يتميز بارتفاع في درجة الحرارة
التعريف : مرض معدى يتميز بارتفاع في درجة الحرارة ،تعرق،إعياء وضعف مع نقصان في الوزن ينتقل للإنسان من الحيوانات أومنتجات الحيوانات التي تحتوي ميكروب يسمي البروسيلا
http://www.tbeebk.com/uploads/1280876378_brucillosis.jpg

http://www.tbeebk.com/uploads/1280876363_brucillosis1.jpg

* مسبب المرض : نوع من البكتيريا العصوية سالبة الجرام تسمي بروسيلا ومنها أربع أصنا ف :
1-بروسيلا (Abortus ):وهي تصيب البقر والماشية
2-بروسيلا (Sius ) : تصيب الخنازير والزراف
3-بروسيلا(Melitensis) : تصيب الغنم والماعـز
4- بروسيلا (Canis) : تصيب الكلاب
•أكثرها ضراوة (Suis،Melitensis) وأقلها ضراوة (Canis)
•يبقي الميكروب حي وقادر علي إحداث العدوى في اللبن غير المبستر حوالي عشرة أيام وفي الجبن حوالي 90 يوماً
•يقل تواجد الميكروب في اللحم المصاب تدريجياً بعد أيام قليلة من تجميده وخاصة بعد شيه أو تدخينه
•طرق العدوى :
1-تناول لحوم وألبان ومنتجات ألبان الحيوانات المصابة
2- تلوث الجروح الجلدية بأنسجة ودماء الحيوانات المصابة حديثة الذبح
3-في حالات قليلة دخول الميكروب عن طريق ملتحمة العين
4-في النادر جداً عن طريق استنشاق `ذرات الهواء الملوث بالميكروب
-لذا نجد أكثر الأشخاص عرضة للمرض هم الأطباء البيطريين و عمال المذابح والمسالخ
•فترة الحضانة : وهي المدة من دخول الميكروب للجسم إلي بداية ظهور الأعراض ، وهنا تعتمد علي كمية الميكروب الداخلة للجسم فممكن أن تكون 10-11 يوم أو من أسبوعين إلي ثلاثة أسابيع وممكن تمتد أحياناً إلي ثلاثة أشهر أو تقل إلي أسبوع أى كلما زادت كمية الميكروب قصرت فترة الحضانة و العكس صحيح
•الأعراض :
1- ارتفاع في درجة الحرارة من 38.3-40 درجة مئوية مع قشعريرة
2- تعرق
3- ضعف عام واعياء شديد وصداع
4 – فقدان الشهية ونقصان الوزن
5 – ألم بالعظام والمفاصل والعمود الفقري
6 – تضخم الغدد الليمفاوية وخاصة في منطقة العنق وفوق الترقوة وتحت الإبط
7 – تضخم الطحـا ل – تضخم الكبد في حوالي 50% من الحالات
8 – ألم بالعين واضطرابات في الرؤية مع دوار وطنين بالأذن
9 – اضطرابات في الجهاز البولي التناسلي

* المضاعفات :
– تحدث المضاعفات في الحالات التي عانت من المرض لفترة طويلة دون تشخيص أو دون علاج :
1- في الجهاز التنفسي : التهاب الغشاء البللوري – ارتشاح في البللورا – التهاب رئوى – خراج بالرئة – تكلسات متفرقة بالرئة – ورم حبيبي مزمن بالرئة
2 – في الجهاز العظمي المفصلي : التهاب الفقرات – التهاب صديدى بالمفاصل – التهاب العظم
والنقي (Osteo myelitis ) – استسقاء بالمفاصل
3 – التهابات بالجهاز البولى التناسلي
4 – التهابات بالعين (التهاب القرنية – اعتلال الشبكية )- التهاب عصب العين
5 – الجهاز العصبي : التهاب الأعصاب – التهاب الغشاء السحائي – التهاب بالمخ
6 – الجهاز القلبي الوعائي : التهاب عضلة القلب – التهباب الشغاف (بطانة القلب ) – التهاب
الأوردة مع حدوث جلطات بالأورد ة
7- التهاب المرارة – خراج أسفل الحجاب الحاجز – خراج بالكبد
8 – فقر د م انحلالي – نقص في الصفائح الدموية – نقص شامل في الخلايا الدموية
* التشخيص :
– يعتمد التشخيص المؤكد علي عزل الميكروب من دم المريض أو من سائل النخاع الشوكي أومن العقد الليمفاوية ولكن نظراً لخطورة هذا التحليل علي العاملين بالمختبر فانه لايجرى إلا في مختبرات معينة مزودة بوسائل حماية شديدة
– لذا يتم التشخيص عن طريق الأعراض والتاريخ المرضي ( تناول لبن غير مبستر مثلاً أوالتعرض لأنسجة أو دم حيوان يحتمل أن يكون مصاب ) وإجراء إختبار البروسيلا ( وهو إختبار للدم يقيس كمية الأجسام المضادة للميكروب التي كونها جهاز المناعة ويعتبر عيار 160أوأكثر إيجابي للمرض )
* العلاج :
1- الراحة التامة خاصة في فترات ارتفاع الحرارة
2 – المسكنات لتخفيف الألم
3 – المضادات الحيوية ( التتراسيكلين أوأحد بدائله + الاستربتوميسين أو أى من مجموعة
الأمينو جليكوسيد )
يجب أن يستمر العلاج بالتتراسيكلين 45يوماً والاستربتوميسن أسبوعين ( من اليوم 1-6ثم من اليوم 8-13)
-إذا تم تشخيص المرض مبكراً وأخذ العلاج بالجرعة الصحيحة وللمدة الكافية يشفي المريض تماماً باذن الله ولاتحدث أية مضاعفات ، أما إذا تأخر التشخيص أو لم يلتزم المريض بالعلاج فهنا تحدث المضاعفات أو يصبح المرض مزمناً
-أحيانا ًتحدث انتكاسة بعد الشفاء ويكون ذلك في خلال ثلاثة أشهر بعد تمام العلاج وفي هذه الحالة نحتاج إلي تكرار العلاج مرة أخري ويستجيب المريض تماماً
•الاصابة بالبروسيلا تعطي مناعة في حوالي 92% من الحالات ، أي عند تعرض الشخص للميكروب مرة أخري لا تظهر عليه أعراض المرض لذلك نجد أن أكثر الذين يعانون من المرض في عمال المسالخ هم صغار السن نظراً لحداثتهم بالعمل أما كبار السن فغالبأ ماتعرضوا للميكروب سابقاً واكتسبوا المناعة .

*الوقاية :
1 – تجنب تناول اللبن غير المبستر أو منتجاته
2 – يجب علي الأشخاص الأكثر عرضه للمرض ( الأطباء البيطريين – العاملين في المذابح –
من يقوم بفحص اللحوم …..) ارتداء القفازات والنظارات الواقية وحماية بشرتهم من
الجروح والخد وش
•لا يمكن القضاء علي المرض نهائياً في الإنسان إلا بالقضاء عليه في الحيوان
•يوجد لقاح واقي للماشية ضد المرض ولكن لايوجد لقاح واقي للإنسان وإن كانت هناك محاولات تحت التجربة .

تعليق واحد

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي مريض تقريبا من 4 أشهر نفس الحالات التي ذكرتها والأطباء لم يجدوا مرضه ناس تقولو الكبد ناس تقول الحمى المالطيه وآخر دواء الحمه 21يوم وما زال الحاله نفسها أفيدونا الله يرحم والديكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى