منتدى المشروعات الصغيرة

اهمية اضافة بذور حبة البركة و الشيح و الزعتر لعلائق الدواجن ودوره في تحسين الانتاج

تم تقسيم 240 كتكوت هبرد عمر 3 أسابيع إلى 16 مجموعة كل مجموعة تضم 3 مكررات و ذلك لدراسة تأثير إضافة بذور حبة البركة و الشيح و الزعتر و الحرمل بمستويات (2.5 ، 2.5 ، 5 ، 2.5 كجم/طن علف) على التوالي إما بصورة فردية أو في صورة خلطات منها مقارنة باستخدام المضادات الحيوية مثل الزنك باستراسين أو الفرجينياميسين بمستويات 20 جم/طن علف كمنشطات للنمو في أعلاف كتاكيت اللحم على، أداء النمو ، معدلات الهضم ، مكونات الدم كذلك الكفاءة الاقتصادية.
و يمكن إيجاز أهم النتائج المتحصل عليها في النقاط الآتية:-
· استخدام بذور حبة البركة – الشيح – الزعتر – الحرمل بنسب 0.25 – 0.5 – 0.25 – 0.25 % على التوالي إما بصورة فردية أو في صورة خلطات حسنت من الأداء الإنتاجي بالمقارنة باستخدام الزنك باستراسين أو الفرجيناميسن .
· استخدام الخليط الثنائي من حبة البركة و الشيح بنسبة 0.25% لكل منهما حسن في وزن الجسم و الزيادة في وزن الجسم و الكفاءة الغذائية و كانت أفضل اقتصاديا من المعاملات الأخرى و كذلك الكنترول.
مما سبق عرضه يمكن التوصية بالآتي:-
· إمكانية استخدام عدد من النباتات الطبية كمنشطات و محفزات للنمو.
· استخدام النباتات الطبية مثل بذرة حبة البركة و أزهار الزعتر و بذور الحرمل و البراعم الزهرية للشيح بصورة فردية أو في صورة خلطات يكون له تأثير أفضل كمنشط للنمو من استخدام المضادات الحيوية مثل الزنك باستراسين أو الفرجيناميسين.
· استخدام خليط من 2.5 كجم من أزهار الشيح مع 2.5 كجم من بذور حبة البركة / طن علف أعطى أفضل تأثير تعاوني و تكاملي محفز للنمو و كذلك أفضل كفاءة اقتصادية عن الأعلاف الأخرى.

المصدر: *إبراهيم محمد كمال أباظه – محمد أحمد عصر – جمال الدين الشعراوي – محمد فرغلي حسن * معهد بحوث الإنتاج الحيواني – قسم تغذية الدواجن – مركز البحوث الزراعية – وزارة الزراعة. Egypt. J. Agric.Res. 2003, Vol. 81(2): 735 – 750 قسم إنتاج الدواجن – كلية الزراعة – جامعة الإسكندرية.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى