الجديد وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج فقدان شهية الطعام وفتح الشهيه للاكل بالاعشاب - هاتف وعنوان مستوصف العروبة الطبي - الشفا, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مطعم المزيد - عرعر - ناروتو (مانغا) القصة - درب الزلق (مسلسل) شخصيات البطولة - محاسبة إدارية مراحل تطور المحاسبة ونشأة المحاسبة الإدارية - باشوت الموقع الجغرافي والطقس - خاصية تصحيح الخطأ كيف تعمل - قائمة حلقات هجوم العمالقة قائمة الحلقات - هرقل (فيلم 1997) أسماء مؤدو اصوات الشخصيات - وصفه لعلاج الشقيقه - جون بولبي نظرية التعلق - قائمة أنواع السرطان A - طريقة عمل المفركة بكوسا من حلقات برنامج منال العالم - سبخة أم السميم - أبو آمنة حامد ميلاده ونشأته وأسرته - ملهم (حريملاء) - غريزة أساسية (فيلم) قصة الفيلم - سنة مؤكدة تعريف السنة المؤكدة - طريقة عمل دجاج جلي جلي (هندي) لا تفوتك - طريقة عمل وصفة الفالوذج الشهية - جان دو لافونتين سيرته الذاتية - مصادر الأفعال الثلاثية وغير الثلاثية والخماسية والسداسية كيفية صياغة المصدر - تسويق جغرافي برامج التسويق الجغرافي - هواتف شركه احمد محى الدين الحرفى وشركاه للمقاولات ومعلومات عنها بالسعودية - المحميات الطبيعية في تونس القائمة - النمر المقنع القصة - جعران فرعوني استخداماتها - رانما النصف القصة - رصيف بحري أنواع الأرصفة البحرية - جين كلود فان دام الحياة المبكرة - مخاطر صاعق الحشرات الكهربائي - هاتف وعنوان مستوصف البركة - محايل, عسير - ما قبل الرفائيلية رواد مدرسة ما قبل الرفائيلية - شوفان مراكز الإنتاج - تمرد ابن رفادة 1932 - سعدي وهيب - هاتف وعنوان مركز خالد للإتصالات - البكيريه, القصيم - هاتف وعنوان شركة الربيع السعودية للأغذية - النزله, جدة - بندر بن عبد العزيز آل سعود أسرته - هاتف وعنوان مستشفى الراشد - حائل - قشطة يابا (فيلم) قصة الفيلم - مزايا وعيوب شركات المساهمة وهل تصلح للمشروعات الصغيرة - هاتف وعنوان مطبخ قباء - السلامه, جدة - جرار (عائلة) نبذة تاريخية - دراسة جدوى مفصلة لمشروع تصنيع المكرونة - الكونغوري أنظر أيضاً - هانسل وغريتل ملخص القصة - ببليوجرافيا خصائص الببليوجرافيات - هواتف مؤسسة عبدالله محمد الصيخان للمقاولات ومعلومات عنها بالسعودية - تكعيبية (عمارة) ميزات النمط التكعيبي - داني دانييلس - إحنا شباب الديسكو (مسرحية) الفنانين المشاركين - [بحث جاهز للطباعة] نموذج مقدمة بحث بالانجليزي , نماذج بحوث انجليزي - - منتجع أنواع المنتجعات - وقت المغامرة (الموسم الثاني) قائمة الحلقات - هاتف وعنوان بقالة جسر المحبة - الفيصليه, نجران - هاتف وعنوان مندي البوادي - تبوك - المسلوب (مسلسل) - ثماني أضلاع ثماني منتظم (مثمن) - المطرية (الدقهلية) الموقع - سور القران لكل شهر من شهور الحمل - الأب غوريو مُلخص القصة - [بحث جاهز للطباعة] نموذج مقدمة بحث جامعي , نماذج بحوث جامعية - - صالح بن حسن العفالق نسبه - طريقة عمل الملوخيه اكلة صحية دايت للريجيم قليلة السعرات - نبذة عن سعادة السفير/ سعود بن عبدالعزيز الجابري سفير السعودية فى موريتانيا - هاتف و عنوان نادي الشباب الرياضي بالرياض ومعلومات شاملة عنه - الكوب الأزرق (قصة) تاريخ القصة - إعراب محلي مواضع الإعراب المحلي - مستخدم (حوسبة) المستخدم النهائي - بوزيد شنيتي - الشروط المطلوب استيفائها للحصول على ترخيص نقل البضائع والمهمات بأجر بالسعودية شروط ترخيص نقل البضائع - هاتف وعنوان مستوصف الدكتور محمد آل ثقفان - خميس مشيط, عسير - سوسو (محرك بحث) روابط خارجية - خديجة الجهمي السيرة الذاتية - نايف جابر الأحمد الصباح أسرته - كأس بن عرفة الفرق المشاركة - طريقة تحضير خبز الشريك خطوة بخطوة - هاتف وعنوان مطعم الخالد - عرعر - طريقة عمل سلطة الفتوش لا تفوتك - زاوية أحنصال - القرصان الأحمر - قاعدة لوبيتال مبدأ نظرية اوبيتال - أيكو أويس - شفيق الكمالي أعماله - معامل انتقال الحرارة تعريف المعامل ومعناه - أعمدة الأرض (مسلسل قصير) القصّة - سوبر صطار (مسرحية) فريق العمل - الحليس بن علقمة الكناني اسمه ونسبه - هاتف فرع وزارة المالية بمحافظة بيشه بالسعودية - هاتف وعنوان مفروشات النفيعي - الطائف وج, الطائف - قيء بلون القهوة - هاتف وعنوان مستوصف الحمد الطبي - سكاكا, الجوف - فريديريك فروبل لمحة عن حياته - هاتف و عنوان مستشفى العقيق العام و معلومات عنها بالباحة بالسعودية - هاتف وعنوان مطابخ المنجف - النزهه, جدة - شقلبة أنواع الشقلبات - ريبوسوم انواع الريبوسومات - حورية المطبخ معلوماتها الشخصية -
آخر المشاهدات هاتف وعنوان مطاعم حراء - الصفا, جدة - سعدنايل تاريخ البلدة - لغة مراثية - عمليات التشغيل اليدوي القطع بالأجنة - طريقة اعداد مربى خرز البقر بالذ طعم خطوة بخطوة - تصميم الجرافيك تعريف تصميم الجرافيك - ديبي تعاشر دالاس - زينب الضاحي عن حياتها - مفروشات اليحيا -نجران- يحي مهدي ال ناجي - هانسل وغريتل ملخص القصة - هاتف وعنوان مستوصف الأسرة الطبي - حي البديعة, مدينة الرياض - كيف تتم عملية صناعة الصابون - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج النحافه و فقر الدم وضعف الجسم بالاعشاب - تضمين (إلكترونيات) التضمين التماثلي - درب الزلق (مسلسل) شخصيات البطولة - كأس بن عرفة الفرق المشاركة - قائمة شخصيات مسلسل الزير سالم قاءمة الممثلين - طريقة اعداد قارلك برد ( خبز بالثوم ) نفس الي في بيتزاا هت بالذ طعم خطوة بخطوة - شبيرمة (الدوادمي) - أكاذيب بريئة القصة - هاتف وعنوان مطعم الطازج - المبرز, الاحساء - تصلب الجلد تصنيف المرض - هاتف ومعلومات عن شركة اليم العربي لتأجير السيارات بالرياض - أحمد (شاي) قصة شاي أحمد http //www.ahmadtea.com/our-story/ - الطاقة الانتاجية مفهوم الطاقة الإنتاجية - معلومات هامة عن سلالة دجاج الفيومى - هاتف وعنوان برجر كنج ميدل ايست ( الادارة العامة ) - الملز, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مطعم ومطبخ البكري - الطائف وج, الطائف - خالد الدحيدح إسهاماته مع النصر - الغراف الموقع والتسمية - صفوان بن عدنان الداودي ميلاده ونشأته - نزل السرور (مسرحية) مراجع خارجية - هاتف وعنوان مستشفى الفلاح الدولي - حي غبيراء, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مطبخ السماحة - الطائف المركزي, الطائف - تخطيط اجتماعي خصائص التخطيط - ارقام تلفونات مخافر الكويت والمراكز الامنية - مهما كان الثمن (مسلسل) ملخص المسلسل - هاتف وعنوان مطعم بروستد النخيل - النماص, عسير - هاتف وعنوان مطابخ الهناء - خميس مشيط, عسير - هاتف وعنوان محلات الطويلعي للغاز - القريات, الجوف - الفتية والفتيات (قصة قصيرة) ملخص القصة - هاتف وعنوان مستوصف الهجرة الطبي - الجوهره, جدة - التمزق الرئوي الأسباب - هاتف وعنوان مطعم صحارى - الفيصليه, نجران - ريم بنت الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود حسابات التواصل الاجتماعي - هاتف وعنوان مستوصف الجزيرة - النسيم, مدينة الرياض - كيف أصبحت غبيا (كتاب) ملخص القصة - هاتف وعنوان مطعم كنتاكي - سلطانه, المدينة المنورة - هاتف وعنوان مطعم بابا سومى -حفر الباطن, الجبيل - حلقات عالم غامبول المدهش نظرة على السلسلة - هاتف وعنوان مستوصف ضبا الأهلي - ضبا, تبوك - [بحث جاهز للطباعة] الكربوهيدرات (Carbohydrates) - - هاتف وعنوان مطاعم البتك - الفيصليه, نجران - باب الحارة (الجزء السادس) طاقم العمل - المعابد اليونانية نشأة المعابد اليونانية - نمر الثلوج التسمية - معادلة هاميلتون دالة هاميلتون و دالة لاغرانج - سور القران لكل شهر من شهور الحمل - هاتف وعنوان مطعم بروستد الخالدية - الخرج, محافظات الرياض - هاتف وعنوان مطعم اليمامة - محاسن, الاحساء - مطعم ملك الصاج نجران - بيدامان كروس فاير-كروس فايت بيدامان القصة - حي الجهاد تقسيم حي الجهاد - قلاب (إلكترونيات) أنواع القلابات - هاتف وعنوان مطعم السندباد - صفوي, الدمام - سكس أون ذا بيتش - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج القولون بالاعشاب - ابن نغريلة مسيرته - شبكة تشارلوت الرواية - هاتف وعنوان مستشفى تثليث العام - فرعة تارب, عسير - مرض هبوط البطن اعراض المرض - هاتف وعنوان مطعم الغزالة - الحايط, حائل - هاتف وعنوان مطعم شرقيات جعفر - الجفر, الاحساء - هاتف مركز هيئة محافظة خميس مشيط لهيئة الامر بالمعروف و النهى عن المنكر بالسعودية - قائمة مغني الراي قائمة أشهر مغنيي موسيقى الراي - دالة مستمرة دوال مستمرّة بقيم حقيقيّة - ناحية صلنفة بلدات وقرى ناحية صلنفة - هاتف مركز العريجاء الغربي الصحي بالرياض و معلومات عنه بالسعودية - ترس دودي الشرح - قائمة قبائل العراق - تخطيط موارد المؤسسة المصطلح - سوفوكليس أهم أعماله - رانولازين الاستخدامات الطبية - هاتف وعنوان مطعم الكوثر التركي - المبرز, الاحساء - مميزات وعيوب تربية الدجاج في بطارية الجريد - عمر (مسلسل) طاقم العمل - تاريخ الإعلام في اليمن الصحف والمجلات - ذهب الشمس من أنواعه نبات واطن الواطنة في الوطن العربي - مصرف الإجماع العربي فروع المصرف - هاتف وعنوان مطعم المزيد - عرعر - ثافسيا غارغانيكا وصفه - أنجيلا كفاغنا - طريقة تحضير البسبوسه مع الذ صوص بالصور - سحسح (حبيل جبر) المحلات التابعة للقرية - دمستان من معالمها التاريخية - هاتف وعنوان مجموعة المتبولي المتحدة للأجهزة المنزلية - خميس مشيط, عسير - طلال مداح ألقاب - هاتف وعنوان مطعم الباشا - تبوك - قائمة مركبات لاعضوية حسب العناصر - هاتف وعنوان مطعم ومبي - المجمع, جدة - طريقة عمل سندويش تويستر بيتي الذ من كنتاكي لا تفوتك - أنت عمري (مسلسل سوري) أبطال العمل - هاتف و معلومات عن مطعم ريدان بالمدينة المنورة - أياد راضي السيرة الذاتية - دائرة سيقوس - هواتف مستشفى الملك فهد و معلومات عنها فى بجــــــازان بالسعودية - دافيدي بومبارديني - إف إن سي إنترتينمنت مملكة إف إن سي - هاتف وعنوان مطعم الشباب - الفيصليه, نجران - سهيم - فاينس الإسم بالهيروغليفية - أبجدية رونية التاريخ والاستخدام - قائمة مدن داكوتا الجنوبية - هاتف وعنوان مطعم الأرطاوية - الأرطاويه, محافظات الرياض - رقم الحظ سليفين القصة - هاتف وعنوان المطعم السعودي - خميس مشيط, عسير - هاتف وعنوان بقالة النسيم للمواد الغذائىة - الهفوف, الاحساء - تاريخ الأعلام العربية الهلال والنجمة - [بحث جاهز للطباعة] ملخص بحث الصحافة الإلكترونية للباحث محمد عباس محمد عرابي - - هاتف وعنوان مطعم النجوم - حائل, حائل - الفترة الكلاسيكية (موسيقى) خصائص الأسلوب الكلاسيكي - ملقف أنواع الملاقف - هاتف وعنوان مستوصف المختار - الطائف الحويه, الطائف - عدد السعرات الحرارية في سندويش شاورما الدجاج والطاقة والقيمة الغذائية - إحصاء بوز-أينشتاين - هاتف وعنوان معرض فرحان الصخري - سكاكا, الجوف - هاتف وعنوان مطعم كندي - حي الوزارات, مدينة الرياض - وصفة عمل اجمل مندي من مطبخ منال العالم - [بحث جاهز للطباعة] بحث علمي جاهز عن التضخم - - هاتف وعنوان مكتب المفاوض الدولي للإستقدام - المبرز, الاحساء - هاتف وعنوان مطعم الشهراني - الطائف وج, الطائف - هاتف وعنوان مستوصف الشفاء - خميس مشيط, عسير - دالة بيتا الخصائص - متحكم تناسبي تكاملي تفاضلي فكرة عامة - شركة روتانا لتأجير انواع السيارات , خدمة التأجير 24 ساعة - استديو تلفزيون أنواع الاستُديوهات - باروكسيتين دواعي الاستخدام - مزايا وعيوب شركات المساهمة وهل تصلح للمشروعات الصغيرة - طريقة عمل اكلة كباب باللبن من طبخات منال العالم - هاتف وعنوان شركة سنابل الخير للاستثمارات - السلامه, جدة - هاتف وعنوان مطعم الطربوش - الفيصليه, نجران - تحويل لابلاس مقدمة - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الإسهال والقيء بالاعشاب - هاتف وعنوان مطبخ ومطاعم بلدي - الصفا, جدة - هاتف وعنوان دكتور شهاب أحمد القيسي - الرويس, جدة - القناص (مانغا) القصة - محفز للدوبامين - هاتف وعنوان مطعم هرفي - ابها - هاتف وعنوان مطعم هرفي - الرس, القصيم - طريقة تحضير كريمة الزبدة من الشيف منال العالم - طريقة عمل ايدام بالعدس بطريقة سهلة - نهم عصبي العلاج السلوكي المعرفي - محمد عبدالعزيز الراجحي محمد بن عبد العزيز الراجحي - هاتف وعنوان مطعم السليم - المبرز, الاحساء - هاتف وعنوان مطاعم بن علي - العزيزيه, مكة المكرمة - حكم من البندقية - [بحث جاهز للطباعة] كيفية اختيارموضوع البحث العلمي ،، - - الة المشي البشرية - معجزات المسيح بطرد الأرواح الشريرة - هاتف وعنوان مطعم المنير للمشويات الطازجة - الهفوف, الاحساء - [بحث جاهز للطباعة] مســــــــــــاعدة في اختيار موضوع البحث 00 - - قبيلة الصلبه نسب القبيلة وافخاد القبيلة - العلوم المدونة - ملهم (حريملاء) - شوكولا عمار شوكولا عمار - متسلسلة تايلور وماكلورين متسلسلة تايلور المنتهية - علم الاختلاج قائمة بالإختلاجات - حديث مرفوع معنى الحديث المرفوع وتعريفه في اللغة - الدوير (أسيوط) اصل عائلات الدوير - بدر الغريب بداياته الفنية - رنين بلازمون السطح قراءة إضافية - طريقة تحضير رز أبيض يلمع وزي حق المطاعم رز عربي بالذ طعم خطوة بخطوة - طريقة عمل وصفة بسكوت الكاكاو على طريقة منال العالم - هاتف وعنوان مطعم البخاري - الهفوف, الاحساء - ضيعة محروس (مسلسل) قصص الحلقات - سليم الفرقاني - جامعة تشمران الأهوازية الكليات - شركة صنع المشروبات بتونس - مجموعة بولينا فروع الشركة - حمض الأكساليك تحضيره - جمعان أحمد بامطرف - هاتف وعنوان مطبخ ومندى الكرام - المدينه العزيزيه, المدينة المنورة - عقد 1900 أحداث - خضير الصعيليك - المسارحة (قبيلة) الموقع الجغرافي - هاتف وعنوان مطعم الصادق - سيهات, الدمام - هاتف وعنوان مطابخ المنجف - النزهه, جدة - طريقة عمل اللحم المحمر مع الارز المندي مثل المطاعم - عامر بن صعصعة فروع بنو عامر - أساسيات تخطيط نظم المعلومات - غانم اللميع - هاتف وعنوان مستوصف العطيش - العيون, الاحساء - هاتف وعنوان مطعم البحار - السلامه, جدة - سعود الكبير بن عبد العزيز بن سعود آل سعود زوجاته - السيف والرقعة الحاسمة قصة الدراما - طريقة تحضير خبز مبسس تونسي من الشيف منال العالم - هاتف وعنوان محل غاز الحمياني - الطائف المركزي, الطائف - تهوية داخلية العمارة الداخلية وتهوية المبنى - هاتف وعنوان محل قلعة الصخور للأحجار الكريمة - الصفا, جدة - الشروط المطلوب استيفائها للحصول على ترخيص نقل البضائع والمهمات بأجر بالسعودية شروط ترخيص نقل البضائع -
اليوم: الاثنين 25 مايو 2020 , الساعة: 6:02 م


اعلانات
محرك البحث


حوار الديانات في الإسلام

آخر تحديث منذ 2 يوم و 18 ساعة 4 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع حوار الديانات في الإسلام فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 22/05/2020

في الإسلام


جاء في القرآن قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ( آل عمران 64)



تعتبر هذه الآية عند المسلمين دعوة صريحة للحوار مع أهل الكتاب أي بينهم و بين المسيحيين و اليهود .


شروط ومبادئ ينبني الحوار بين الأديان على عدة شروط و مبادئ





  • مبادئ الحوار بين الديانات الدعوة إلى الله (إسلام) الله بالحكمة و الموعظة الحسنة، نبذ العنف و التعصب الديني التعصب و كراهية الآخر، اعتماد العقل و البرهنة و الإقناع، الدعوة إلى نقط التلاقي و التعايش.

  • الإيمان بمبادئ الدين وأهدافه.

  • العلم الواسع بقضايا الدين و الدنيا.

  • الاستقلال في التفكير.

  • الرغبة في الوصول إلى الحق و الاعتراف به.



أساليب الحوار يتم الحوار بين الأديان بثلاثة أساليب




  • حوارات فردية.

  • حوارات جماعية.

  • حوارات بالمراسلة.حوار الأديان و السلم العالمي



الحوار بين الأديان



يرى البعض أن الأحرى أن يكون الحديث عن حوار بين أهل الديانات لا عن حوار بين الأديان ، بل إن هناك من يعتبر التمييز جوهريا؛ بمعنى أنه يرفض مبدأ الحوار بين الأديان أو يراه على الأقل متعذرا؛ بل مستحيلا. و الرأي عندي أن المعنى في الحالتين واحد، وذلك لاعتبارين اثنين؛ أولهما أن الحوار يقوم بين الأشخاص لا بين الديانات الديانات، وبالتالي بين المنتسبين إلى الديانات، وتلك إفادة البلاغة العربية حيث يكون المكان كناية عن الموجودين في المكان ومثل هذا كثير في القرآن الكريم («ولما ورد ماء مدين..»( سورة القصص القصص 23)، «واسأل القرية التي كنا فيها..». سورة يوسف يوسف 82)، فالمقصود بالحوار بين الديانات هو الحوار بين أهل الديانات. وثانيهما أن لفظ الحوار بين الديانات هو ما درج عليه الناس في اللغات اللغات الأوروبية عامة، وبالتالي فليس من الضروري أن نتمسك بالتمييز بين أهل الديانات ما دام الكل يدرك عمق التمييز ويوافق عليه، فالعبارتان تفيدان المعنى نفسه وتلتقيان عند الغاية نفسها، وإذن فلا فائدة من صرف الجهد والوقت في التشبث بهذا التمييز ، والفيصل في هذا الشأن وكما هي الحال في الاستعمالات اللغوية عموما، هو الاستعمال والسماع.


نرجع الآن إلى سؤالنا المزدوج فنأخذ شقه الأول فنقول لماذا كان الحوار بين الأديان مطلبا طبيعيا، بل ضرورة من ضرورات العصر، وكنا نرى أننا الأكثر حاجة إلى الدعوة إليه وإلى دعمه بمختلف السبل والوسائل؟


فالسبب الأول طبيعي ، لأن من شأن البشر أن يتصلوا بعضهم ببعض وأن يتبادلوا الرأي والمشورة في ما كان عاما يتصل بالوجود البشري ، فذلك مما يستدعيه وجوب السلم واجتناب الصراع ما أمكن ذلك. وفي هذا المعنى كان الأمر القرآني قويا واضحا « يأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا..». ( الحجرات 13). والسبب الثاني يتعلق بنا (مسلمين، وعربا مسلمين وغير مسلمين؛ إذ الإسلام يجمع بيننا بحسبانه حضارة و التراث تراثا روحيا ثقافيا مشتركا بين الجميع)، فالإسلام هو الديانة الثانية من حيث العدد، فالمسلمون يتجاوزون خمس سكان الكرة الأرضية ، و الإسلام منتشر في القارات القارات الخمس كلها، وهو الديانة الثانية، عدديا أيضا، في أوروبا ، ونسبة المسلمين إلى عدد السكان تصل في فرنسا إلى العشرة في المائة تقريبا، وهي في ألمانيا تتجاوز الخمسة في المائة، والمسلمون في البلدين المذكورين (والشأن نفسه في دول غيرهما مثل هولندا و بلجيكا و بريطانيا و إيطاليا وبعض من دول أوروبا الشمالية ، فضلا عن دول بأكملها في أوروبا الوسطى وفي أجزاء مما كان يعرف الاتحاد السوفياتي بالاتحاد السوفياتي ) مواطنون مقيمون وليسوا مهاجرين كما كانوا عليه قبل بضعة عقود، فهم فرنسيون أو بلجيكيون أو هولنديون أو بريطانيون.



وأيا كانت المشكلات العديدة التي تتعلق بالاندماج في المجتمعات الغربية (ما اتصل منها بالقبول من قبل الساكنة الأصلية، وما تعلق بقدرة الأجيال الثانية والثالثة؛ بل والرابعة حاليا على الاندماج ثقافيا في المجتمع الغربي ) فإن هذه الفئة من المواطنين في البلدان المشار إلى بعضها لهم نصيب في تنظيمات المجتمع المدني والمجتمع السياسي. وفي جوف هذه الجدلية تبرز مسألة الإسلام النوعي في تلك البلدان، وبالتالي، فإن هناك تقابلا طبيعيا في العمق يغدو بين المنتسبين إلى الإسلام ومواطنيهم من أهل الديانات الأخرى (و المسيحية بمكوناتها الكاثوليكية و البروتستانتية و الأنجليكانية ) فضلا عن أقليات دينية أخرى. وهنالك أمر لا سبيل إلى استصغار شأنه هنالك في المجتمعات الغربية اليوم نوع من العودة القوية إلى «الديني» في عمق الدول اللاييكية ذاتها، لا بل إن اللاييكية] ليست بعد شاملة في بلد اللاييكية الأول وهو فرنسا ما دامت مناطق كبيرة من فرنسا لا تخضع كلية لمقتضيات الفصل التام بين المجالين الديني وغير الديني؛ وبلغة علماء الاجتماع]



لا يزال الدين حاضرا بقوة في الدائرة العمومية، والحال أن المفروض فيه في بلد اللاييكية الأول أن يكون محصورا في دائرة الخاص. وفي هذا الاستطراد أقصد أمرين يتصلان بموضوعنا اتصالا كبيرا؛ أولهما أن للحوار الحتمي بين أهل الديانات في بعض ما أشرت إليه من الأوروبية البلاد الأوروبية سمة لا سبيل إلى إنكارها، وأن على دعاة الحوار بين أهل الديانات أن يأخذوها بعين الاعتبار. والثانية أن هذه «العودة» إلى «الديني» تستدعي حوارا بين الديانات، الحامل عليه هو التوقع والقيام بنوع طبيعي من استباق الأحداث كما يستلزم ذلك الوجود البشري المعاصر.


إذا لم نكن، بكل تأكيد، قد أحطنا بكل الأسباب التي تجعل الحوار بين أهل الديانات أمرا يكاد يرقى إلى مرتبة الضرورة أحيانا وليس في الأحوال كلها من قبيل لغو الحديث أو الترف الفكري، فنحن قد عرضنا للمبررات الكبرى والدوافع الأساسية. فعلينا الآن، في جمل قصيرة، أن نقول شيئا في ما نحسب أنه بروتوكول الحوار أو مقدماته على الأقل.


غني عن البيان أن الحوار لا يستهدف الدعوة التبشيرية ، من الأطراف جميعها، فأيا كانت الصيغ والمبررات، فإنها تبعد بنا عن القصد، فضلا عن كونها تشوش على الحوار و السفه تسفهه .


ثم لا حاجة لنا إلى القول إن الحوار الجاد والمأمول ينبغي أن يصرف النظر عن الماضي المشترك بين الديانات جملة وتفصيلا، فذاك التاريخ لا يخلو من الأحداث الجسام ومن الخصومات التي من شأنها أن تفرق لا أن تجمع وتوحد.


من جهة أخرى، على الحوار الجاد والمسؤول أن يبتعد كلية عن القضايا التي تسمى في الأدبيات المسيحية و الغربية عموما «لاهوتا» و«فكرا لاهوتيا»، وهي عندنا موضوعات علم الكلام أو أصول الدين.


وبالتالي، يلمنا أن نقصي من دائرة التفكير القضايا التي تتعلق با العقيدة الإسلامية لعقيدة والمعتقدات].. ذلك أننا لسنا في هذا الحوار الديني في معرض احتجاج الاحتجاج عن العقائد الإيمانية بالأدلة العقلية، فلسنا نريد أن ننتصر لمذهب دون غيره من http //www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid 268882 المذاهب الكلامية، ولسنا نريد الانتصار لديننا على ديانة أو أخرى. ليس من شأن الحوار أن يفتح الأبواب التي تؤدي إلى الخوض في المختلف فيه. غير أنه من المنطقي ومن الطبيعي أيضا أن نعرف مواطن الاختلاف بيننا وبين الديانات الأخرى. لنا، إن شئنا، أن نستفيد من درس متكلمة الإسلام الكبار في الشطر المتعلق من كلامهم ببسط آراء الخصم بالتلخيص والعرض الموضوعيين. وبالتالي فعلينا أن نعمل على اكتساب فضيلة الاستماع واجتناب ما ينعت بـ«حوار الصم». ومرة أخيرة نقول إن في الإمكان أن نفيد من تراثنا الفكري الإسلامي الفائدة العظيمة في هذا الباب متى صح العزم وخلصت http //www.alukah.net/Web/dbian/0/26910/ النوايا.[http //www.aawsat.com/leader.asp?section 3&article 709576&is... الأرشيف



الحوار بين الأديان السماوية


الدعوة إلى الإسلام من الأمور التي فرضها الله تعالى على المسلمين ، وهي تكليف من التكاليف الشرعية التي لا خلاف عليها. والمسلمون منذ بدء الدعوة لم يتخلفوا عن القيام بهذا التكليف إنصياعاً لأمر الله تعالى رسول الله ورسوله (ص)، باعتبار ذلك طاعة من الطاعات، إذ قال عزّ من قائل (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) ( سورة النحل النحل / 125)، وقال الرسول محمد الرسول في كتابه إلى هرقل هرقل عظيم الروم ... فإني أدعوك بدعاية الإسلام ، أسلِم تَسْلَم، يؤتك الله أجرَك مرتين، فإن توَلِّيت فعليك إثمُ الأريسيين .


فالدعوة إلى الإسلام لم تتوقف على مدى أربعة عشر قرناً، وستظل قائمة إلى أن يرث الله الأرض وما عليها. أما أنها أقل بروزاً اليوم، فذاك أمر طبيعي، لعدم وجود الدولة التي تحملها إلى العالم وتتحمل أعباءها، وما يقتضي ذلك من رعاية، إلى جانب ما طرأ من تحوُّلاتِ ضعفٍ عند المسلمين، وما يعانونه في واقعهم العام من تدهور، مما جعلهم غير قادرين على القيام بهذا التكليف خير قيام.

ولكن، على الرغم من ذلك، فإنّ الدعوة إلى الإسلام يقوم بها هنا وهناك أفرادٌ في الأُمّة، وت ها هيئات ولجان ومنظمات في بلادٍ إسلامية وغير إسلامية ، ولو أنها لا تصل إلى الدرجة المرجوة في ظل دولة تحملها. وهذا كلُّه ينعكس سلباً على تقديم الإسلام بصفته عقيدةً، و مبدأ ، ونظامَ حياة .

وعلى الرغم من ضغوط هذا الواقع ، فإنّه لا يغيب عن الملاحظة أن خط الإقبال على الإسلام خارج نطاق العالم الإسلامي هو في حالة صعود، ولو بدرجه بطيئة. ومردّ ذلك إلى ما تعيشه مجتمعات غير إسلامية من فراغٍ في العقيدة ، وبسبب غلوها في المادية ، وخوائها من فكرٍ سَوِيّ يبين علاقة الإنسان في دورته مع الحياة الدنيا بربطها بما قبلها وما بعدها، وبسبب التباسات في مفاهيم دينية مشوشة، ولا سيما بعد أن غدت النظرة إلى الإنسان في تلك المجتمعات قائمةً على أساس أنّه منتج مستهلك ، وأنّه القوة الأعظم في السيطرة على كل مظهر من مظاهر الوجود ، لا يشاركه فيها أحد. وهذا يناقص الفطرة التي فطر الله الله تعالى عليها هذا الكائن البشريّ، كما يناقض حقيقة جميع ما في الوجود من مخلوقات وأشياء، وأنّ هذا الإنسان هو من ضمن المخلوقات التي خلقها الله سبخانه وتعالى، وميّزه عليها. والفطرة عندما تصطدم بما يناقضها، وهي تتلمسه نتيجة إعمال الفكر ووجود معلومات صحيحة، فإنّه لا مفرّ للإنسان من البحث عما يناسب فطرته، لتستويَ فيطمئن. فإذا قيَّض الله له مَن يهديه ويأخذ بيده إلى الإسلام، أو تمكن بطريقة ما من الإطلاع على هذا الدين الكريم، استجابت الفطرة، فلبّى داعيَ الإيمان فيها، قال تعالى (فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) ( سورة الروم الروم / 30). فأكثر الناس لا يعلمون حقيقة هذا الدين الإسلامي الدين الكريم الذي يأخذ بيدهم إلى مراقي المعرفة لكل شيء، ويرسم لهم كيف يتعاملون مع الحياة بما يشعرهم بقيمة وجودهم، ويقودهم إلى السبل الصحيحة لتعاملهم مع بعضهم البعض، بما يحقِّق لهم الخير والصلاح.


الفرق بين الدعوة و الحوار


إنّ الفكرة من الحوار بين الأديان الجاري على الساحة العالمية و المحلية هي من المشاريع التي تنطوي على الكثير من الشك، إنّ من ناحية الأهداف، أو من ناحية طرحها إتجاهاً غرضه التقريب بين الأديان. وكلتا الناحيتين لا تتفقان مع الدعوة إلى الإسلام على أساس أنّه خاتم الرسالات، وأنّه الدين المهيمن على سواه من الأديان، قال تعالى (وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ) ( سورة المائدة المائدة / 48).


إنّ معنى (مهيمناً) في الآية الحاكم ، الشاهد ، الأمين ، الحافظ ، الرقيب ، فأي معنى أُخذ من هذه المعاني يُفضي إلى أنّ الإسلام أحق أن يُستَمَع ويُحتَكَم إليه. وتمام المعنى أنّ الإسلام له المركز الأرقى، وهو من موقعه هذا الأقوم على أن يُدعَى إليه، لا كما يريده مهندسو فكرة الحوار بين الأديان في موضعٍ مقارب، بحيث يؤخذ منه ما يتفق مع ما يؤمنون به، ويُترَك ما لا يتفق، وفي ذلك خروج عن خط الإسلام الصحيح. ولا يجوز التنازل عن شيء في الإسلام قلَّ أم كثر، قال تعالى (وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ...) ( سورة المائدة المائدة / 49).


ثمّ إنّ الحوار بين الأديان على أساس العقيدة ، فكرة شجع عليها الإسلام، قال تعالى (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلا نَعْبُدَ إِلا اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ) ( سورة آل عمران آل عمران / 64)، فالغرض من فكرة الحوار في الإسلام أن يتم على قواعد لابدّ من التأكيد عليها وهي التوحيد ، نفي الشرك ، إفراد العبادة لله وحده، أن لا يُطيع أحدٌ أحداً من الناس في معصية الله. وهو ما يدل عليه نص الآية دلالة لا لبسَ فيها.


فهل الحوار الجاري الآن قائم على هذا الأساس؟. وإذا كان الجواب بالنفي، وهو قطعاً كذلك، فإنّ من الواجب التدليل على بطلانه، ومن ثمّ تبيين بواطنه وما يدور من شكوك حوله. وذلك أقل ما ينبغي على مسلم أن يفعل، تبرئةً لذمةٍ، وتبصرةً لمتوهّّم منخدعكتاب عالمية الإسلام ومادية العولمة

أسلوب الحوار


وأسلوب الحوار مع أهل الأديان -و أهل الكتاب خصوصاً- يختلف بحسب اختلاف أصناف الناس, فاختلاف الأساليب مبنية على اختلاف المخاطب بها وقد تنوعت أساليب القرآن على النحو التالي



  • أ) الأسلوب المباشر في الدعوة يقول تعالى قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شيئاً وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ( سورة آل عمران آل عمران 64)

  • ب) أسلوب التذكير يقول تعالى يَا بَنِي إِسْرائيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ (ا سورة البقرة لبقرة 47)

  • ج) أسلوب الترغيب والترهيب يقول تعالى وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَكَفَّرْنَا عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأَدْخَلْنَاهُمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ. وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ والإنجيل وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ مِنْ رَبِّهِمْ لأَكَلُوا مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ مِنْهُمْ أُمَّةٌ مُقْتَصِدَةٌ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ سَاءَ مَا يَعْمَلُونَ [ا سورة المائدة المائدة 66]، ويقول تعالى لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إلا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ( سورة المائدة المائدة 73).

  • د) أسلوب الإنكار يقول تعالى يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بآيَاتِ اللَّهِ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ ? يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُون سورة آل عمران آل عمران



وسائل الحوار التي استخدمها رسول الله محمدً الرسول

تعددت الوسائل في الحوار مع أهل الأديان عموماً وأهل الكتاب خصوصاً ومنها



  • أ- الذهاب إليهم في نواديهم ومحافلهم و أسواقهم وبيوتهم.

  • ب- دعوتهم إلى دار الإسلام.

  • ج- الكتابة إلى زعمائهم وحكامهم.

  • د- استقبال وفودهم.

  • هـ- دعوتهم أثناء الغزو و الجهاد .

  • و- مناقشة علمائهم والاطلاع على كتبهم للاحتجاج عليهم.

  • ز- إسماعهم القرآن وتلاوته عليهم.



آية الحوار بين الفهم الصحيح والفهم الفاسد


أصرح آية في الحوار بين الأديان في القرآن هي آية سورة آل عمران آل عمران المتقدمة, وهي قوله تعالى قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شيئاً وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ( سورة آل عمران آل عمران 64)، وهذه الآية فهمها بعض المثقفين والكتَّاب على غير وجهها، واعتمدوا في فهمها على مجرَّد الرأي , بعيداً عن الرجوع لأقوال الصحابة والتابعين و المفسرين السابقين.




والفهم الصحيح لها هو أن في هذه الآية دعوة لأهل الكتاب - وهي شاملة لغيرهم أيضاً -إلى التوحيد الخالص, و عبادة الله تعالى وحده، فالكلمة السواء هي (شهادة أن لا اله إلا الله) ويبين ذلك قوله في الآية أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شيئاً وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِنْ دُونِ اللَّهِ وهذا يعني أنهم قبل هذه الدعوة ليسوا كذلك وهذا ما يدل عليه حالهم وواقعهم, وقوله (ألاّ تعبدوا إلا الله) تفسير لكلمة السواء فأصل (ألاّ) هو أن لا, وأن هنا تفسيرية حيث تقدمها ما يدل على معنى القول وهي (كلمة) وحينئذ تكون الجملة بعدها مفسرة لمعنى (الكلمة السواء), وقد فهم البعض أنَّ الكلمة السواء هنا بمعنى أن حوارنا معكم لا بد له من قاعدة نقف نحن وإياكم عليها لنجاح الحوار, وهو أمر موجود فينا وفيكم قبل الحوار وهو قدر مشترك فيما بيننا وبينكم !! وهذا الفهم مناقض لمفهوم الآية التي دعت أهل الكتاب للوصول إلى نتيجة ليست موجودة عندهم وهي أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شيئاً وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِنْ دُونِ اللَّهِ كما أن اعتبار هذه الآية قدراً مشتركاً يجعل من الحوار معهم أمراً لا فائدة منه لأن التوحيد الخالص موجود فيهم حسب الفهم السابق.




ومن جهة أخرى الواقع فالواقع الواضح عند أهل الكتاب هو الوقوع في الشرك من جهة التوحيد, والكفر من جهة إنكار الرسالة , يقول الدكتور سلمان العودة في قواعد الحوار مع أهل الكتاب اعتبار القدر المشترك في الديانة السماويةالمتمثل في صحة ا النبوة و الوحي ولزوم الاتباع الانبياء للأنبياء ، وتحصيل لوازم هذا القدر المشترك، وهذا هو المذكور في قول الله سبحانه وتعالى يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شيئاً ، وهذه قاعدة عقلية فاصلة في مقام جمع المختلف أو رد الاثنين إلى الواحد، فيعتبر المختلف بالمؤتلف، والثنائية بالأحادية، وهذا معتبر أيضاً بكتاب الرسول صلى الله عليه وسلم إلى هرقل كما في الصحيحين، ويتبع هذا تصحيح المفاهيم المنحرفة، وردها إلى الصدق الذي جاءت به النبوة الخاتمة .




وهذا القول على أهميته في مجادلة أهل الكتاب والحوار معهم إلا أنه ليس هو معنى آية آل عمران المتقدمة فيما يظهر لي, فهي صريحة في الدعوة والحوار المباشر حول التوحيد وترك الشرك كما تقدم.



وقد أوّل بعض الكتاب (الكلمة السواء) في الآية إلى أنها فعل الصالحـات النافـعات للبشريـة, ومواجهة الطغيان, وتحقيق معرفة كل طرف بالآخر, وإزالة الفهم دون المحاولة إلى إلغاء الخصوصيات, وهذا تأويل بعيد عن معنى الآية ودلالتها، فالمتأمل في الآية يدرك أن كلمة السواء مفسرة, وليست مطلقة بحيث يتصور القارئ ما شاء في تحديدها, وهناك فرق كبير بين فهم الآية على أنها دعوة لأهل الكتاب إلى التوحيد ومناقشتهم للوصول إلى غاية عظيمة وهي التوحيد وترك الشرك، وبين فهمها على أنها قدر مشترك ينطلق منه لتصحيح ما عندهم من الباطل, أو أنها في الحث على التعاون المشترك للوصول لما فيه الخير الإنسانية للإنسانية، ومما يؤكد تفسير هذه الآية السلوك العملي للنبي حيث كان حواره لهم بهدف دعوتهم للتوحيد و هدايتهم إليه.


قواعد مختصرة في الحوار مع أهل الكتاب


هناك جملة من القواعد التي ينبغي الاهتمام بها أثناء الحوار مع أهل الكتاب، يمكن أن نشير إلى نبذ يسيرة منها وهي بحاجة ماسة البحث للبحث والمراجعة، خاصة ونحن نعيش في زمن الاحتكاك المباشر مع أهل الكتاب في مجال الصراع الفكري , أو الصراع المسلح المادي، لا سيما في هذا العصر على الخصوص الذي أصبح التواصل فيه بين أقاصي الدنيا وأدناها من أسهل الأمور في كل المجالات, وإذا لم نرسم - نحن دعاة أهل السنة - منهجية صحيحة في الحوار المفروض علينا معهم, فإن غيرنا من أصحاب الفكر المنحرف - الذي يحرف النصوص - سيأخذ قصب السبق في هذا المجال, وسيقّعد للأجيال القادمة قواعد فاسدة في التعامل مع أهل الكتاب في مجال الحوار, أو غيره من المجالات، ومن هذه القواعد التي ينبغي أخذها في الاعتبار



  • 1- تحديد الهدف من الحوار معهم وتنقيحه من شوائب شخصية انهزامية الانهزامية , والتخاذل والغموض في محاورة أهل الكتاب، والهدف الرباني في الحوار هو دعوتهم إلى الله تعالى, وتمني هدايتهم للإسلام والحرص على تصوير الإسلام لهم كما أمر الله به, وتوضيح نقائه وصفائه لهم من غير محاولة لتشبيهه بالمناهج الأرضية المنحرفة, فهو أسمى وأعظم وأجل من كل المناهج الأرضية.

  • 2- عدم التصدي للحوار بدون علم بدين الإسلام أوعدم القدرة على توضيح غاياته بصورة صحيحة، فليس الحوار مطلوب من كل أحد, بل هو مطلوب من أهل القدرة علماً وبياناً، أما غيرهم فليس مطلوب منه الحوار, إلا إذا كان بشكل مبدئي في الحث على فضائل هذا الدين, أو كان المخاطب الكتابي عامي يمكن التأثير عليه دون علم دقيق بمناهج الجدل والمناقشة، فهذا يدخل في الدعوة العامة إلى دين الإسلام الذي هو مطلوب من كل مسلم.

  • 3-الاستفادة مما لدى أهل الكتاب من الإقرار بوجود الله تعالى وصحة وجود النبوة - في الجملة-, واليوم الآخر ونحوها للبناء عليها في بيان الحق لهم أو التدليل على باطلهم، وينبغي مراعاة الفروق الفردية والطائفية في دعوتهم فيوجد فيهم من يقر بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم ولكنه يقصرها على العرب فمناقشة هذا ودعوته أسهل من المنكر لها بالجملة.




  • 4-إقامة الأدلة العقلية على صحة نبوة محمد -صلى الله عليه وسلم- فإقراره بنبوته يقتضي بالضرورة إقامة الأدلة العقلية على صحة نبوة محمد صلى الله عليه وسلم , ويقتضي بالضرورة أن خبره صدق وقد أخبر أنه مرسل للعالمين, والطعن في ذلك إما قدح فيما أقر به وهو إثبات نبوته, أو طعن في خبر النبي وهو غير مستقيم لمن أثبت النبوة.



  • وهنا أحب التنبيه إلى ضرورة الرجوع إلى المناهج العقلية القرآنية وتبنيها والحديث بها وان كان بدون الإشارة إلى كونها قرآنية لأن الخصم لا يقر بحجيتها، ولا بأس بالأدلة العقلية السالمة من اللوازم المبطلة لشيء من الدين ، وقد وقع أهل الكلام في هذا لأنهم تصوروا أن القرآن جاء بالأدلة الخبرية المحضة دون الأدلة العقلية، فراحوا يخترعون أدلة يريدون بها نصر الدين فوقعوا في لوازم تقتضي تحريف بعض العقائد ، فكانت النتيجة تقرير قواعد في الاستدلال والنظر مخالفة للمناهج المتفق عليها وتوصلوا إلى أغراضهم التأويل بالتأويل الفاسد للنصوص.



  • 5- الدراسة الدقيقة لمنهج الأنبياء في حوار أقوامهم وبالذات منهج الرسالة الخاتمة للرسالات كلها وأخذ الأصول العلمية في الحوار مع أقوامهم ودعوتهم إلى الله تعالى.





    • 6- دراسة مناهج علماء السنة في مناقشاتهم وحوارهم مع أهل الكتاب مع ضرورة التنبه إلى المناهج البدعية في حوار بعض أصحاب البدع مع الكتابيين مما سبب في وجود مناهج منحرفة في الفكر الإسلامي ظهرت فيما بعد على شكل فرق ضالة.

    • 7- إثبات تناقض كتبهم وضعف دينهم من واقع هذه الكتب دون ذكر وسيط مما يجعلهم يعيدون النظر في حقيقة دينهم و إمكان بطلانه.




  • 8- إثبات دين الإسلام بالأدلة الصحيحة والمناهج القرآنية والنبوية المعتبرة بعيداً عن مناهج أهل الأهواء والبدع ومن ذلك إثبات صحة القرآن والنبوة بالأدلة الحسية التي تضمنتها، مثل الإخبار بالمغيبات وبموافقة الكشوف العلمية الثابتة دون تعسف وليَ للنص القرآني أو النبوي.



  • 9- إثبات مناقضة ديانتهم المحرفة للعقل والحس مما جعل التطبيق لها في الواقع مناف للفطرة الإنسانية ولسنن الله في الاجتماع و الحياة ، وهنا ينبغي التنبه لمزلة وقعت في الفكر الإسلامي وهي تصور إمكان التعارض بين العقل و النقل وحصل بسببها عراك تاريخي ومازال مستمراً إلى اليوم، ولا يمكن التدليل على عدم التعارض بينهما بشكل صحيح موافق لمقتضى النص ولدلالة العقل إلا على منهج أهل السنة، أما من تخبط في مناهج الفرق فسوف يستأسد عليه أهل الأديان على قاعدة بعضهم (خرافات النصرانية خير من خرافات الإسلام ) يقصد التصوف و التشيع وكذلك سيكون الأمر هنا.



  • 10- لابد من مراعاة حسن التعامل والمناقشة ليكون للدعوة قبول دون مخالفة شرعية، كالقول بإقرارهم على اعتبار دينهم والثناء عليهم بمثل ذلك باسم احترام الآخر، ولا يصح التسفيه له إذا طمع الداعية في هدا يته، فالحق وسط بين تفريط من يردد عدم الإقصائية ويقول باحترام دين الآخر، وكأن الخلاف هو في وجهات النظر لا في أصل الدين, وبين الإفراط الذي يجعل من إمكان هداية المحاور أمر في غاية الصعوبة.



  • ومن خلال العرض المتقدم لمنهج النبي صلى الله عليه وسلم للحوار مع أصحاب الأديان, يتبين أنَّ الأساس في الحوار هو الدعوة وإقامة الأدلة على صحة دين الإسلام, ووجوب الانقياد له ونبذ الأديان المحرفة، وبيان ما في دينهم المحرف من الباطل بلغة علمية, و منهجية سليمة, وهذه حقيقة شرعية واضحة لمن استقرأ نصوص الكتاب و السنة , وطالع أخبار الأنبياء وعرف طبيعة رسالتهم.شبكة القلم

    16 religionist symbols.png تصغير يسار شعارات ديانات مسيحيون المسيحية ، مسلم الإسلام ، ال هندوسية ، ال بوذية ، ال يهودية ، ال بهائية ، ال أكنكار ، ال سيخية ، ال جاينية ، ال ويكا ، توحيدية عالمية التوحيدية العالمية ، ال شنتو ، ال طاوية ، ال ثيليما ، ال تنريكيوية ، ال زرادشتية

    حوار الديانات يعني التفاعل التعاوني الإيجابي والبناء بين الناس من مختلف التقاليد الدينية (أي المعتقدات) و/أو ال روحانية روحية أو فلسفة إنسانية الفلسفية على المستويين الفردي والمؤسسي، يتميز حوار الديانات عن ال توفيق بين الأديان أو الدين البديل كونه غالبا ما يعمل على تعزيز التفاهم بين الأديان المختلفة من أجل زيادة قبول الآخر بدلا من توليف معتقدات جديدة.



    الحوار بين الديانات هو اللقاءات بين أهل الديانات السماوية من أجل العمل على نشر الأمن و السلم في العالم و البحث عن أساليب نبذ العنف و الحرب ومكافحة الفقر و حماية البيئة وصيانة كرامة الإنسان.
    شاركنا رأيك

     
    اعلانات
    التعليقات

    لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

    أقسام الموقع المتنوعة أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع حوار الديانات في الإسلام ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 22/05/2020



    الأكثر مشاهدة خلال 24 ساعة
    الأكثر قراءة
    اعلانات
    المصادر بحث علمي عن الطلاق نبات الداتورا موضوع البحث الخزاعي Types محمد حلمي العملات الورقية الياف تركيب نسجى أيتا تكامل خطي المستوصف الخليجي الطبي الواديين التنبؤ انواع الاعشاب لعلو S.O القراءات الشيحة قانون المرافعات المدنية والتجارية فيدياس فيدياس سيرته بيتى فور حلويات باتشي الصوت ما هو الصوت التسويق رومية لعبة العروش الغريفه المطاطي الشعثمي الانلين علم النفس الفسيولوجي فوائد الحناء الخرسانة ذاتية الدمك الصمت دونان جان هنري دونان تبوك جيوتقنية كاتشب الأجنات رفوف الطول والوزن اصلاح ثلاجات مسيرة الخضراء antibiotic نيايج احمد تي بحث عن التسويق أوديب ملكا Statistics دولمة كومانيا كشاف صالح طريق مكة تدفق البيانات عدد القرى علم تشريح النبات طبخ بوشير بوجير طمبدي الالكان العزم المغناطيسي نظم المعلومات عيادة الاسنان فناير ازيهر مولى سهيل بن عمرو العصور الحجرية فرينش فرايز أبو جعفر النحاس نتيجة تحليل anemia تخريج حديث سبيع السبعينيات الهادي كعبار الشركسي الدانه حسين محي الدين الحبال الكود شحرور محمد شحرور مقياس ليكرت فورت وليم استوديو التشغيل اليدوي تمر حنة تخطيط نظم المعلومات هيماتوكسيلين مايرون تقيس اعراضه مستشفى ميداني كوثرية السياد النباتات الحزازية حائل